التخطي إلى المحتوى

الراقصة البرازيليه لوردينا يادنيا.. شاهد الراقصه البرازيلية لوردينا يادنيا
الراقصة البرازيليه لوردينا-لورديانا يادنيا

شاهد فيديوهات أو تجميعات ( الراقصة البرازيليه لوردينا يادنيا – الراقصه البرازيلية لوردينا يادنيا )، والتي نالت مشاهدات عالية عبر موقع الفيديوهات يوتيوب.

الراقصة البرازيليه لوردينا-لورديانا يادنيا

https://youtu.be/m8qs__asTUg

يشار إلي أن آخر عمل تم نشره للراقصة البرازيلية لورديانة ، من خلال موقع الفيديوهات ” يوتيوب” ، كان دويتو من غناء النجم الشعبي محمود الليثي و من توزيع أسلام ساسو ، و رقص و إستعراض لوردينا ، و تم طرح المهرجان في يوم 1 من شهر نوفمبر 2020 ، و حصد حتى الآن مشاهدات بلغت مليون مشاهدة منذ الساعات القليلة الماضية ، و يتوقع الكثيرون أن يعلوا و ينافس ضمن الأعمال التي تم طرحها هذا العام.

الجدير بالذكر ، أن السبب وراء شهرة لوردينا ، يرجع لمقطع فيديو لها أثناء تواجدها في إحدي الأماكن المغلقة ، و قام بتصويرها أصدقائها ، و نشرت الراقصة مقطع الفيديو ، من خلال حسابها الشخصي بموقع انستقرام ، وحتى وقتها تتمتع بشعبية بسيطة من المتابعين ، و فور نشرها لمقطع الفيديو الراقص ، تم تداوله من قبل بعض النشطاء بشكل كبير علي مواقع التواصل الاجتماعي تويتر و فيس بوك.

ونال مقطع الفيديو هذا الذي حمل عنوان “مقطع الراقصة لوردينا“، حملة ترويج كبيرة ، و خلال ساعات من إنتشاره ، تصدر قائمة الأكثر رواجًا علي تويتر ، و ظل متواجدنا لأكثر من ثلاث أيام ينافس مع باقي التريندات المتداولة في مصر.

وظهرت لورديانا من خلال مقطع الفيديو المنتشر لها ، و هي ترتدي ملابس ضيقة للغاية ، مما أدي إلي ظهور ملامح جسدها ،  الأمر الذي أدي بعض النشطاء إلي الدخول في حالة من الاستياء حول هذا المقطع.

علي جانب متصل ، لورديانة ، هي برازيلية الجنسية ، تقيم في مصر منذ عدة أعوام ، تبلغ من العمر 30 عامًا ، صاحب مؤسسة تعليم الرقص الشرقي ، تحي يوميًا حفلات في مختلف محافظات مصر ، بدأت خلال العامين أو الثلاث الماضيين في تدشين حسابات شخصية لها علي السوشيال ميديا ، لتبدأ أولاً في إنشاء حساب علي انستقرام بلغ عدد متابعيها أكثر من 300 آلف متابع حتى الآن ، وكذلك دشنت قناة من خلال موقع يوتيوب.

اقرأ أيضًا: سلمى الشيمي ويكيبيديا | من هي | السيرة الذاتية | Salma Elshimy

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: