التخطي إلى المحتوى

أودي الزبن قبل وبعد وجمهورها: فلير وبوتكس وحشو وشفط ونحت عشان مين
أودي الزبن قبل وبعد

خطفت الإعلامية السعودية، أودي الزبن، الأنظار في أحداث ظهور لها بعد عملية الفيلر، التي خضعت لها مؤخراً من أجل تجميل الشفاه، وعلى ما يبدو أنها خرجت بشكل غير متوقع كما كانت تأمل، وبدأ جمهور في البحث عن صورها قبل وبعد العملية.

أودي الزبن قبل وبعد

يذكر أن الإعلامية أودي الزبن (29 عاماً)، أثارت ضجة واسعة بين جمهورها، الذي تساءل عن سبب خضوعها لهذه العملية المفاجئة، خاصةً وأنها كانت أجمل في البداية، وكانت تتمتع بالجاذبية في كل إطلاله لها، وتحظى بتفاعل واسع، على عكس الآن، حيث حظيت بالعديد من الانتقادات، وكتب أحد معجبيها عبر “تويتر“، معلقاً على صورها المنتشرة بعد الفيلر قائلاً :”فلير وبوتكس وحشو وشفط ونحت عشان مين”.

ويجدر الإشارة إلى أن، أن سبب فشل فيلر المذيعة المتألقة “أودي الزبن”، أنها تعاني من الحساسية، وكان من المفترض أن تجري اختبار حساسية قبل الفيلر، وعلى هذا الصدد، كتب أحد معجبيها قائلاً :”حرام مو المفروض يسون لها اختبار الحساسية قبل هل قالت اسم العيادة أو اسم الدكتور ؟ تذويب الفيلر يعني حقنوا فيلر وطلع مو حلو أو فيه خطأ وطلبت تذويبه”، وغيرها من التعليقات الأخري، التي شهدت انتقادات حادة في حق المذيعة المعروفة، وأكد فئة كبيرة من معجبيها، أنها كانت جميلة في البداية، مما أدى إلى طرح عديد التساؤلات عن أسباب خضوعها لهذه العملية، بالرغم من انتشارها بشدة هذه الأيام.

على جانب متصل، نالت صور أودي الزبن قبل وبعد، حالة من الاهتمام الكبير من جانب عدد من الحسابات المعنية بشؤون المشاهير، وعلى جانب المعلومات، أتضح أن أودي، إعلامية سعودية، تبلغ من العمر 29 عاماً، تقدم برنامج “سيدتي”، المُذاع من خلال فضائية قناة روتانا خليجية، وتحظى بمتابعة عالية على مختلف تطبيقات التواصل الاجتماعي، أمثال سناب شات، وانستقرام، كما تخطت حاجز الـ18 ألف متابعاً مؤخراً على تويتر، وقرابة الـ800 ألف شخصاً معجباً على منصة المشاهير سناب، ولا ننسى أنها من ضمن المشاهير، الذين دائماً ما يكون محل الاهتمام بالنسبة للكثيرون من الأشخاص، من نجوم السوشيال ميديا.